الجزء الرابع: عيد الميلاد، شجرة الميلاد، تقاليد العيد، بابا نويل و الفطر السحري

Big Thoughts in Few Words

بسبب نمط النمو الخالي من البذورأو الإنبات، يعتبر الفطر رمز ل “الحبل بلا دنس” من قبل القدماء. كانوا يعتقدون الفطر نشأ من الندى، السائل المنوي الإلهي الذي يظهر عند الفجر فجأة

كما أنهم كانوا يعتقدون، بشكل صحيح و علمي، أن الأمانيت (الفطر) هو “ثمرة شجرة” و كان يشار إليه على هذا النحو.

“قبعات الفطر(الجزء الظاهر، الأعلى و المعروف من الفطر) هي ثمرة الأفطورة  الأكبر الموجودة تحت التربة و التي هي بدورها (الأفطورة أو جزور الفطر) تعيش في علاقة تكافلية مع جذور الشجرة(الصنوبر).

للشعوب القديمة كان الفطر حرفيا “ثمرة الشجرة”.

دهشت الشعوب القديمة في كيف تنشأ هذه الفطريات السحرية من الأرض دون أي بذرة مرئية.

واعتبروها “حبل بلا دنس” ، جاءت نتيجة ندى الصباح، الذي كان ينظر إليه على أنه السائل المنوي للإله. بهراج الفضة (الشرائط ذات اللون الفضي) التي نعلقعا على شجرة عيد الميلاد الحديثة تمثل هذا السائل الإلهي “.

 

                   دانا لارسن، “أسرار مخدر بابا نويل” مجلة ”…

View original post 1,076 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s